الاثنين، يناير 18، 2010

وقفة احتجاجية للعاملين بالرمد لتمسكهم بمديرهم المقال ورفضهم إهانات وكيل وزارة الصحة بالغربية






نظم العاملون بمستشفى رمد طنطا وقفة احتجاجية حاشدة اليوم السبت أمام المستشفى، احتجاجا على إقالة مدير المستشفى د.عيسى حميم لتصديه لشتائم وإهانات الدكتور شريف حمودة وكيل وزارة الصحة بالغربية حيث قام 325 عامل بمستشفى منهم 83 طبيبا و117 ممرضة و90 موظفا و35 عاملا بالاعتصام ورفع العاملين لافتات تندد بإهانات وكيل وزارة الغربية لهم (لإهانات وكيل وزارة الصحة لنا..)بعد أن قام بزيارة المستشف فى صباح اليوم السبت وأهانهم لرفضهم التعامل مع المديرة الجديدة وتمسكهم بمديرهم الدكتور عيسى حميم عيسى ووكيل الوزارة يتعامل بأسلوب غير لائق.. وخرج وكيل الوزارة مسرعا إلى محافظ الغربية للاحتماء به ، وقام د.شريف حمودة بتعيين الدكتور محمد العزب من إدارة العلاج الحر مديرا مؤقتا للمستشفى بدلا من الدكتورة وفاء عبد العال التي لم ستمر فى عملها لمدة ساعات مما أثار حفيظة جميع العاملين بالمستشفى، وقاموا بالتظاهر مطالبين بعودة المدير المقال إلى منصبه.
وقرر العاملين بالمستشفى تسير العمل باستقبال المرضى ورعاية المحتجزين بالمستشفى على أن يقف الباقي من الورديات الأخرى فى الوقفة الاحتجاجية


أكد د.عيسى حميم عيسى مدير المستشفى المقال بأنه فوجئ بقرار وكيل الوزارة د.شريف حمودة بتولي د.وفاء عبدا لعال إدارة المستشفى وعند تسليمها إدارة المستشفى قام العاملون برفض حضورها، حيث كان القرار مفاجأة للجميع لافتقداه المبرر القوى للتغير ووجود خلافات بين وكيل الوزارة وبعض العاملين بالمستشفى، مما دفع إلى إقالتي رغم ثبوت كفائتى فى العمل وتطوير المستشفى وإعداد مراكز لأقسام الحول والجليوكوما إلى جانب تطوير المستشفى بالإمكانيات المتاحة.
وفجر حميم مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشف عن قيام مندوب صحيفة زوزااليوسف بالغربية بالتدخل لدى وكيل الوزارة بعد رفضه أحد الطلبات غير القانونية له لنقل عديله عطا لله رئيسة التمريض بعد صدور قرار نقل رسمي من مدير المستشفى لرفض الممرضات أسلوبها معهم.
من جانبه أكد د.فايق الوردانى طبيب بالمستشفى على ضرورة عودة المدير المقال إلى منصبه لأنه علاقته طيبة بالأطباء، وهو من الكفاءات النادرة وأنه من الأطباء الذين رفضوا إهانات وكيل وزارة الصحة وطالب بتدخل الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة لوقف هذه المهازل التي تشهدها المستشفى من جانب وكيل الوزارة الذي يدعى وجود صلة قرابة مع الدكتور ناصر رسمي نائب وزير الصحة وأنه مسنود ولن يقدر أحد على مواجهته.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة