الاثنين، يونيو 07، 2010

المحامين بالغربية يواصلون إضرابهم عن العمل داخل مجمع محاكم طنطا،


شهد مجمع المحاكم لليوم الثانى تجمهر المحامين بصورة مكثفة داخل وخارج المجمع وتواجد الحشود الأمنية بشكل مكثف واستدعاء قوات إضافية من مكافحة الشغب، تحسبا لحدوث أى أعمال شغب من قبل المحامين الغاضبين   ،بسبب حبس زملائهما أيهاب ساعى الدين ومصطفى فتوح اربع أيام على خلفية الاحداث التى قد شهدتها المحكمة عقب إعتداء مدير نيابة ثان طنطا على ساعى الدين بالضرب ،
واصل المحامين بالغربية إضرابهم عن العمل داخل مجمع محاكم طنطا، ورفضهم حضور الجلسات بجميع المحاكم على كافة مستويات العمل القضائى وامتنعوا  مستوى المحافظة من رفع الدعاوى بكافة أنواعها عدا صحف دعاوى الاستئناف المتعلقة بمواعيد أو نظر الحبس الاحتياطى، على أن يستمر هذا الأمر مع اعتصام مفتوح على مستوى المحافظة فى كل جزئية بمحاكم الغربية.و أصدر مجلس نقابة المحامين بالغربية بيانا حول تداعيات الأحداث،وسيتم  توزيعه على كافة الجهات الإعلامية ، ويعقبه بيان يومى عن تطورات الأحداث،
وقرر مجلس التقابة تشكيل لجنة من كل محكمة جزئية لإدارة شئونها فيما يتعلق بالإضراب وتنظيمه والإشراف عليه من إرسال برقيات وتلغرافات لكافة الجهات المعنية بالأمر بما فيها رئيس الجمهورية وإخطار النقابة العامة بهذه القرارات، لتعلم مسئولياتها مع اعتبار المجلس فى حالة انعقاد دائم لحين إنهاء الوضع المتأزم 
وأعلن المحاميان الإضراب العام عن العمل، خاصة بعد توافد أعداد من المحاميين بالمحافظات تضامنا مع زملائهم المحبوسين كما أعلن المحامين بقنا التضامن مع زملائهم بطنطا وفقا لأتصال الزميل أمير الصراف الصحفى بالوفد
النيابة العامة توجه خمس تهم للمحاميان
وجهت النيابة العامة لاستئناف طنطا 5 تهم للمحاميين إيهاب سعد الدين، ومصطفى  التعدى عمدا على موظف عام "محمد أبو الروس مدير نيابة قسم ثان طنطا"، أثناء تأدية وظيفته، فأحدثا به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبى. و التعدى عمدا على عريف شرطة سامى إبراهيم رشوان، أحد أفراد الحراسة المعنية على نيابة قسم ثان طنطا، أثناء عمله فاحدثا به الإصابات وإهانة موظفين عموميين من أعضاء نيابة قسم ثان طنطا،  (باسم محمد عبد السميع أبو الروس، وأحمد عاطف محمد، ومحمد الجيوشى الديب، وإيهاب محمد عطوة، )وأفراد قوة الشرطة المعينة لحراسة النيابة، ومحمد عبد السلام شعبان، ومفرح توفيق مصطفى، وياسر عبد الخالق إبراهيم، وسامى رشوان إبراهيم، وأسامة عبد الغنى حميدة، وكان ذلك أثناء تأدية وظيفتهم.
وتهمة سب موظفين عموميين هم أعضاء النيابة العامة وأفراد قوة الشرطة المشار إليها بالتهمة السابقة، بسبب أداء وظيفتهم على النحو المبين بالتحقيقات، كما وجهة لهم تهمة  ائتلاف المنقولات بمكتب مدير نيابة قسم ثان طنطا، والمقدر قيمتها بما يزيد على ثلاثمائة جنيه.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة