الأربعاء، أكتوبر 27، 2010

عمال بتروتريد يواصلون اعتصامهم وينامون داخل الشركة بطنطا


عمال بتروتريد يواصلون اعتصامهم وينامون داخل الشركة بطنطا
لا تراجع عن الاعتصام إلا بعد لقاء وزير البترول
دعوة للإضراب عبر الفيس بوك  لعدم تنفيذ مطالبهم
 تصوير ممدوح الدهشان
يمضى عمال بتروتريد طنطا ليلتهم الأولى داخل منطقة طنطا نائمين على المكاتب وعلى الأرض ،وقال العمال نحن مردين نائمين على المكاتب فى الوقت الذي ينام فيه محمد درويش وشركاءه على سراير مريحة في حضن أولادهم وهم المعينين على اللائحة القديمة المعتمدة بآلاف الجنيهات ، لا يهمهم ما يحدث للعمال ولا يقدمون الا الوعود
لأنها الحاجة الوحيدة اللي يقدروا يعملوها ، يرفضون الإضراب الذي كفله القانون والدستور والاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر وأصبحت التزاما عليها ، وذلك من أجل الحفاظ على كراسيهم وأرباحهم دون النظر لظروف العمال الصعبة
ويناشد عمال بتروتريد طنطا كافة وسائل الأعلام والمحامين وكافة زملاءهم بمناطق الشركة المختلفة للتضامن معهم والانضمام أليهم في إضرابهم المشروع عن العمل من أجل الحصول على حقوقهم
وردد العمال هتافات "مش ماشيين مش ماشيين إحنا هنا ميتين" و"بتروتريد تستغيث بالرئيس مبارك".. وترددت أقاويل قوية بين العاملين بالشركة بإحضار أتوبيسات لنقل العاملين والذهاب إلى المؤتمرات الانتخابية لوزير البترول المهندس سامح فهمي بمدينة نصر لعرض مشاكلهم عليه داخل المؤتمرات الانتخابية. بعد فشل المفاوضات معهم من جانب إدارة الشركة لفض الاعتصام.الثالث لهم هذا العام
وأكد العمال على ضرورة العمل طبقا للائحة القديمة لعام 2004 وكان اللواء طارق مدكور مساعد رئيس الشركة قد قام مساء أمس بالتوجه إلى فرع الشركة بطنطا لبحث مطالب العاملين المعتصمين عن العمل، مؤكدا لهم أن يعملوا طبقا لقواعد لعدم وجود لائحة للعمل في الوقت الحالي ووعدهم بزيادة المرتبات وتعديلها في مدة 6 أشهر، إلا أن ذلك رفضه العاملون بشدة وقاموا بالمبيت داخل مقر الشركة، وشددوا على تمسكهم بالمطالبة بالعمل طبقا للائحة 2004 لأنها اللائحة التي تضمن حقوقهم ولا تعطى فرصة لمجلس الإدارة بخصم أي جزء من مرتباتهم دون إبداء أي أسباب 

وقال العمال لابد من توحيد اللائحة بين العاملين فى الشركة بعد 10سنوات من الوعود الذي نحصل عليها من رؤساء الشركة وكان أخرهم وفيق زغلول الرئيس الأسبق لمجلس الإدارة الذي وعد بحل  أزمة 350عاملمندوبيت تحصيل وقراء عدادات بالشركة ،لكنه ترك الشركة في يوليو 2010وجاء اللواء محمود درويش ووعد بحل الأزمة لكنهم فوجئوا بالخصومات على رواتبهم وكذلك عدم تنفيذ الوعود
رفض العاملون فض اعتصامهم إلا بعد تنفيذ مطالبهم كاملة وأكدوا أن المسئولين بالشركة أعطوهم وعودا كثيرة دون تنفيذ أي شيء منها. ولن يحلوا اعتصامهم إلا من خلال وعود شافية من وزير البترول 
عمال بتروتريد عبر الفيس
وكان قد وجه عمال بتروتريد من مناطق طنطا جميع زملاءهم في المناطق الأخرى عبر الفيس بوك  للإضراب العام  عن العمل والتوقف عن القيام بإعمال التحصيل والاعتصام المفتوح داخل مقار الشركة في القاهرة والمحافظات
ويناشد العمال زملاءهم في المناطق الأخرى بالانضمام إليهم من اجل تسوية المعينين الجدد أسوة بزملائهم المعينين على اللائحة القديمة المعتمدة، والتي يتقاضى المعينون على أساسها بالواسطة والمحسوبية آلاف الجنيهات، وأيضا عودة جميع زملاءهم المفصولين من العمالة الدائمة والمؤقتة، والذين تمَّ فصلهم بسبب مطالبتهم بحقوقهم المشروعة.
لن نتنازل عن التسوية بالمعينين على اللائحة القديمة
لن نساوم أو نبيع
الإضراب مشروع ضد الفقر وضد الجوع
الإضراب حق دستوري وقانوني
وكانت شركة بتر توريد قد شهدت خلال العام الحالي أكثر من إضراب على مستوى الجمهورية بسبب  مطالب العمال بها ورفع دعاوى قضائية ضد إدارة الشركة وتنازل العمال عنها عق الإضراب الأول  مقابل تحقيق مطالب العمال إلا أن الشركة لم تنفذ وعودها للعمال بالرغم من الاتفاق على تنفيذها وتنازل العمال عن الدعاوى القضائية من جانبهم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة