الجمعة، يونيو 17، 2011

ثوار ليبيا فى ضيافة الوفد بالغربية


الوفد بالغربية نظم احتفالية بثورة ليبيا
أبو عليم من ثورة الأمل بتونس وثورة اليقين بمصر إلى ثورة الشهداء بليبيا
استشهاد 35مصريا في ثورة 17فبراير وترحيل 15ألف مصري بمعرفة ثوار ليبيا

الغربية  : مى محمد
نظم حزب الوفد بالغربية احتفالية كبرى على شرف حضور وفد ثوار ليبيا لمحافظة الغربية لشرح المأساة التي يعيشها الشعب الليبي على يد المخبول القذافى على هامش الاحتفال تم عرض عدد من الأفلام تجسد المأساة التي يعيشها الشعب الليبي من بينها تهريب أسرة مصرية من مصراته  وسط القذف ،رسالة من أمنية شابة ليبية،دور الهلال الليبي في الثورة نساء مصراته يستغثن ،استخراج الجثث مستمر في ليبيا ،كليب عن مصراته ،تحرير الكرار يم
وقد استقبل الوفد الليبي عادل بكار عضو الهيئة العليا للوفد  ومحمد المسيرى عضوا الهيئة العليا للوفد  ومحمد السوادنى سكرتير الوفد بالغربية وعبده شاهين رئيس لجنة الوفد بأول طنطا وعدد من الوفدين وشباب الثورة بطنطا من بعض إتلاف ثورة 25يناير 
 وضم الليبي كل من يوسف إبراهيم أبو عليم قائد مجموعة نداء النصرة لثورة 17فبراير الليبية ومفتاح الشعافى عضو مجموعة نداء النصرة والمتحدث من جانب الإغاثة وعضو الهلال الأحمر الليبي الحر ومهند الأحول عضو مجموعة نداء النصرة من إسعاف  جبهة القتال وعضو الهلال الأحمر الليبي الحر 
في بداية الاحتفالية رحب عادل بكار عضو الهيئة العليا للوفد و بالثوار الليبين بمقر الوفد بالغربية مؤكدا على دور الوفد خلال المرحلة الحالية وقيام رئيس الوفد الدكتور السيد البدوي شحاتة بالذهاب إلى ليبيا بالرغم من خطورة الموقف لتقديم المساعدة والعون للأشقاء الليبين وقد استهدف الفندق الذي  كان يقيم فيه  رئيس الوفد ومرافقيه وتم تدميره بعد ساعات من خروجهم من الفندق وشن بكار هجوما على من أراد إفشال الاحتفالية وإقامتها خارج الوفد لكونه عمل غير مسئول ولا يمت للوفد بصلة 
ووصف بكار القذافى بأنه مجنون ومعتوه بعد أن شاهدنا الصور والفيديوهات وضربه للأطفال ويسقط مآذن ويهدم المساجد بالصورايخ متمنيا أن الله عزل وجل يزيح هذا الطاغية من على وجه الأرض ليكون عبرة لكل متجبر
من جانبه قال محمد المسيرى عضو الهيئة العليا للوفد أن ثورة 17إبريل الليبية امتداد لثورة 25ينايرمشيدا بدورة بالثوار الليبين والمعاناة التي تشهدها ليبية على يد المخبول والمعتوه القذافى  وحى المسيرى ثوار 25يناير وكافة المشاركين من الوفد ومن خارج ممثلين لكافة التيارات السياسية التي حضرت الاحتفالية في بيت الأمة وليس بغريب على الوفد دعم الثوار أينما كانت وتجميع العرب وأن الوفد في الماضي جمع العرب من خلال الدعوة بتشكيل جامعة الدول العربية على يد الزعيم مصطفى النحاس  واليوم نستقبل ثوار ليبيا على أرض الغربية التي قادت النضال على مر التاريخ ودعمت الثورات المصرية وهزيمة الصليبين  مؤكدا على أن الوفد كان من طليعة من أيد وأعترف بليبيا الحرة ومجلسها الوطني الإنتقالى 
وأشاد يوسف إبراهيم أبو عليم قائد مجموعة نداء النصرة لثورة 17فبراير بدور مصر الرائد في دعم الثورة الليبية قائلا من ثورة الأمل بتونس لثورة اليقين بمصر إلى ثورة الشهداء بليبيا ها نحن نأتي لمصر العروبة نستنجد بالشعوب العربية لنصرة ليبيا من هذا الديكتاتور الغاشم الذي استخدم كافة الأسلحة المحرمة دوليا للاعتداء على شعب ليبيا الأعزل ،ولم يراعى الله في استخدام تلك الأسلحة لقتل الأطفال والنساء والشيوخ
وهانحن اليوم نأتي لمصر قبلة العرب ومن خلال بينت الأمة الوفد الذي فتح على مصراعيه لعرض الصور والفيديوهات التي تجسد المأساة والمجازر التي أرتكبها القذافى في حق شعبه
ووجه يوسف إبراهيم أبو عليم نيابة عن المجلس الوطني الإنتقالى الليبي وكل أبناء مصراته لمصر ولحزب الوفد وشيخ الأزهر ولكل المصرين الأحرار الذين يقفون مع نصرة الشعب الليبي
وكشف ومهند الأحول عضو مجموعة نداء النصرة عن المأساة التي غاشها المصرين بمدينة مصراته من قصف وتنكيل والاعتداء عليهم راح ضحيتها على الأقل 35شهيدا من المصريين
وقال إنهم تمكنوا من نقل وترحيل 15 ألف مصري من خلال مخيم لاستقبالهم بجوار ميناء مصراته وتوفير كافة سبل الإعاشة وسط حصار كامل للمدينة ومع ذلك وسط شح الأكل والمشرب  كنا نجمع 14 إلف رغيف يوميا  لهذا المخيم وناثر على أنفسنا الأكل والمشرب وتعطيه لغيرنا واستطاع الشباب بالتطوع  في الصليب الأحمر الحر ومساعدة الجالية المصرية بالخروج من ليبيا
خلال الاحتفالية تم عرض الفيديوهات التي تجسد مأساة الشعب الليبي وسط هتافات
ليبيا يا أم أولادك أهم راح يفدك بالروح والدم
اقتلوني أعدموني  مش حتشوف الخوف في عيوني
موتوني ألف مرة غصب عنكم ليبيا حرة

إحتفالية الوفد بالغربية مع ثوار ليبيا 

فى مقر الوفد بالغربية الهلال الاحمر الليبى

فى مقر الوفد بالغربية استمراراستخراج الجثث 

فى مقر الوفد بالغربية كليب مصراتة 

فى مقر الوفد بالغربية امنية شابة ليبية

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة