الجمعة، سبتمبر 23، 2011

مؤتمرحركة شباب 6 إبريل بمدينة المحلة الكبرى


أحمد ماهر في المحلة: قانون الانتخابات الجديد سيؤدى إلى مجلس شعب وهمي
طارق البلتاجى أهمية المجلس القادم 
بثينه  تمتلك عقيدة أن المجلس العسكري لن يسلّم السلطة لرئيس مدني 


 نظمت حركة شباب 6 إبريل بمدينة المحلة الكبرى بالتعاون مع المعهد المصري الديموقراطي أمسية سياسية عن قانون الانتخابات بالحديقة الثقافية بميدان الشون


حيث حاضرها الدكتور طارق البلتاجى الخبير القانوني ورئيس جمعية نماء لحقوق الإنسان وحضر المنسق العام للحركة المهندس احمد ماهر والإعلامية بتينة كامل المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية كما حضرها المهندس حمدي الفخرانى صاحب دعوى قضية مدينتي و محمود عفيفي المتحدث الإعلامي لحركة 6 إبريل والأستاذ حسام الدين على مدير المعهد المصري في مدينة المحلة وعمرو أسامة منسق الحركة بمحافظة الغربية.
وبدأ الدكتور طارق البلتاجى الأمسية بتاكيدة على أهمية المجلس القادم وذلك لأنه سيشرع العديد من القوانين إلهامه في الحياة السياسية فى مصر وسيقوم باختيار لجنة100 التي ستضع الدستور الجديد لمصر ولذلك نبه البلتاجى شباب 6 إبريل ان يهتموا بتوعية المواطنين عن أهمية ذلك المجلس وعن دورة وعن كيفية الانتخاب بنظام القائمة النسبية والنظام الفردي وحذر من انه ستوجد عدد كبير من الأصوات الباطلة فى هذه الانتخابات إن لم يعي المنتخبين لكيفية التصويت فيها.
كما أكد أن دور الداخلية فى الانتخابات انتهى تماما؛ لأن كل أعمال الانتخابات والفرز ستتم داخل مجمعات المحاكم، وأن هناك نص معيب في الدستور ورفض المجلس العسكري تغييره وهو نجاح 50%+1 عمال وفلاحين ،وأضاف أنه في حاله إقرار قانون الغدر ستختلف خريطة الانتخابات، لأن هناك 74 ألف شخص سيتم منعهم من خوض الانتخابات.
كما تحدثت الإعلامية بثينه كامل المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية، أن قانون الانتخابات الجديد تم وضعه حتى لا تتم الانتخابات، وقالت إنه يجب على كل السيدات أن يحشدن أنفسهن للحصول على مقاعد بالبرلمان.
قالت بثينه  أنها تمتلك عقيدة أن المجلس العسكري لن يسلّم السلطة لرئيس مدني ، وأضافت أن المجلس العسكري هو مجلس خلق الأزمات ، والانفلات الأمني ، موضحة أن الأولى بهم إلقاء القبض على البلطجية على الطريق الدائري وليس الشباب السياسي على مقهى البورصة بوسط القاهرة.

وأكدت أن بوجود النائب العام الحالي لن يطمئن أحد على سير المحاكمات لقتلة الثوار والفاسدين ، مشيرة إلى أن محكمة مبارك تتم على الأسبوع الأخير من حكمه وليس 30 سنة.
وقال حمدي الفخرانى أشاد بحكم القضاء الإداري بإعادة شركات طنطا للكتان والمراجل البخارية وغزل شبين إلى الدولة مرة أخرى ، واصفا حكومة شرف بالأكثر فسادا في الحكومات المتعاقبة ، موضحا أن تلك الحكومة تقدمت بطعون ضد أحكام القضاء الإداري في قضيتي بالم هيلز وعمر افتدى ، مشيرا إلى أن الثورة أسقطت رأس الفساد إلا أن الجسد مازال باقيا.
الفخرانى تعهد بتعيين مليون شاب مصري بمرتب 1000 جنية شهريا في حالة موافقة الحكومة على وضع حد أقصى للأجر ، بالإضافة إلى فائض 7 مليارات جنية تضاف إلى موازنة الدولة ، مؤكدا أن هناك من كبار مسئولي الدولة يتقاضى 4 مليارات كراتب شهري ، وأعلن الفخرانى انه ضد الإضرابات الفئوية ، معللا ذلك انه تسبب في توقف العمل وتعطيل مصالح المواطنين.
بينما أكد حمد حسين – المسئول عن الحزب الشيوعي المصري في المحلة – أن المجلس العسكري خلق فتنة في إصدار قرار حوافز الإثابة 200% بعد تطبيقه على فئة دون أخرى ، موضحا أن العدالة الاجتماعية تعنى عدم التميز بين مواطن وآخر ، مشيرا إلى أن وضع حد أدنى للأجور 1500 جنية شهريا هو الحل الوحيد لتوقف الاحتجاجات الفئوية ، لافتا إلى أن العمال هم من أشعلوا الثورة بتلك الاحتجاجات الفئوية. 

 وقال المهندس أحمد ماهر – المنسق العام لحركة 6 ابريل – أن الشعب المصري تعلم من المحلة قيمة التحدي والإصرار ، موضحا أن الحركة حاولت أن تربط بين المطالب السياسية وغيرها من المطالب الاقتصادية والاجتماعية بعد انتفاضة 6 ابريل.
وأضاف ماهر أن قانون الانتخابات الجديد سيؤدى إلى مجلس شعب وهمي ، مبديا تعجبه من إصرار المجلس العسكري على القانون رغم اقتراحات القوى السياسية التي قدمت إليه ولم يرد عليها ، بالإضافة إلى تجاهله حق المصريين في الخارج المشاركة في العملية الانتخابية ، وعدم حسم مصير الرقابة على الانتخابات من قبل المجتمع المدني حتى الآن.
وعن الحركة أكد ماهر أنها كانت قبل الثورة يطلق عليها حركة مقاومة سلمية، أما الآن عقب ثورة 25 يناير خلال تلك الفترة الانتقالية فى ظل استمرار نظام مبارك حتى الآن بقوانينه تحولت الحركة إلى جماعة ضغط سيأسى؛ للضغط على السلطة لتطبيق أفكار محددة دون أى مصلحة أو رغبة في السلطة، ويجب أن تقوم الحركة الفترة القادمة بتوعية المواطنين بالنظام الانتخابي 
وأكد عمرو أسامه منسق الحركة بالغربية على اهتمام الحركة بالمحافظة بالتوعية السياسية واهتمامها بمشاكل المواطنين حيث أعلن عن تدشين حملتي مشكلتك إيه والثورة فين وتحدث عن الثانية ودورها حيث أكد أن الحملة ستعمل على تغيير النظرة السلبية لدى المواطنين عن الثورة وعن شبابها إلى نظرة إيجابية ،كما تحدث عمرو عن بداية الحركة بمحافظة الغربية من داخل الجامعة والتي من خلالها تكونت قاعدة طلابية للحركة وانضم لها الأعضاء وهذا ما ساعد الحركة بالمحافظة على النزول للشوارع بحملات التوعية والتي بدأت بحملة واسطتك مصريتك.



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة