الثلاثاء، يوليو 31، 2012

إعتصام صحفي جريدة الوفد


صحفيو بوابة «الوفد» يواصلون اعتصامهم وبيان من جمعية رواد إعلام القاهرة



واصل صحفيي البوابة الإلكترونية لجريدة الوفد اعتصامهم لليوم الرابع ، احتجاجًا على قرار إقالة عادل صبري من رئاسة تحرير البوابة.
ونظم الصحفيون وقفة احتجاجية داخل مقر حزب الوفد، ورددوا هتافات تطالب بإلغاء قرار إقالة صبري، منها: «صبري صبري يا بلاش.. واحد غيرو ما يديرهاش»، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها: «عازمون على مواصلة الاعتصام لتحقيق مطالبنا العادلة»، «هل النزاهة والحيادية سبب في الإقالة»، و«إذا أقلتم الناجح فانتظروا الفشل».‫
وهدد الصحفيون بالتصعيد في حالة عدم التراجع عن القرار، لافتين إلى أن محمد مصطفى شردي هددهم بإغلاق البوابة في حال استمرارهم في الاعتصام وعدم الالتزام بقرار الإقالة.‫‫
وأرسل عادل صبري رسالة إلى الدكتور سيد بدوى، رئيس حزب الوفد، طالبه فيها بتوضيح أسباب قرار إقالته، وقال إنه يرى أن هناك وشاية ما أو رغبة في إقصائه عن العمل لأشياء في نفوس البعض. 

في السياق ذاته، أعربت جمعية رواد إعلام القاهرة، في بيان صادر لها، أمس الاثنين، عن أسفها للأحداث التي جرت بمؤسسة الوفد الصحفية، ووصفت قرارات الإقالة بـ«العشوائية»، فيما أعلنت حركة «صحفيون من أجل الإصلاح»عن تضامنها مع عادل صبري، ضد قرار إقصائه من منصبه، معتبرة أن حزب الوفد «مُصر على السير فى طريق مناهضة الثورة وملاحقة رجالها في الصحافة».‫







بالفيديو صحفيوا البوابة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة