الاثنين، أغسطس 06، 2012

شهداء رفح

حادث إرهابى على حدود مصر الشرقيه
مصرع 16 وإصابة 7 بإصابات خطره 

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} صدق الله العظيم

تدين مدونة يا مصر قومى  الحادث الإرهابي الإجرامي الذي وقع بحق شهدائنا الأبرار بسيناء ،ونعزى  جموع الشعب المصري فى المصاب الفادح ،
ونطالب  السيد رئيس الجمهورية بصفته المسئول الأول فى البلاد الان بتحمل مسئوليته وإطلاق يد الشرطة والجيش لاتخاذ إجراءات رادعة والضرب بيد من حديد ضد من لا دين لهم بشكل فوري لحماية المصريين .كما نطالب بإعلان الحداد  علتى أرواح الشهداء رحمهم الله والهم أهلهم وألهمنا الصبر والسلوان
حفظ الله مصر ووقاها شر من لا دين لهم وشر الفتن والشرور 
وكانت قد أطلقت عناصر مجهولة النار،  اليوم، على كمين الريسة شرق العريش للمرة الـ28 منذ أحداث الثورة.
وقال شهود عيان، إن مسلحين استهدفوا الكمين الواقع على الطريق الدولى العريش رفح من منطقة صحراوية، وردت عليهم قوة الكمين بإطلاق النار دون إصابات، فيما لاذ المجهولون بالفرار.

والشهداء هم :
محمد إبراهيم إبراهيم عبد الغفار  (الدقهلية)
طارق محمد عبد الله حماد 40 سنة (مساعد أول جيش من روض الفرج شبرا)
باسم عبد الله محمود (رقيب شرطة ـ شبرا)
حامد عبد المعطى عبد العزيز حامد (الدقهلية)
وليد ممدوح زكريا قنديل (الدقهلية)
محمد محمود حسن (الإسماعيلية)
محمد البغدادى (الإسماعيلية)
حمادة عيد أحمد عبد الرحيم (الإسماعيلية)
حمدى جمال محمود على أحمد (الشرقية)
محمد أحمد عبد النعيم محمود (المنيا)
محمد محمد عبد الرحمن المصري (المنيا)
احمد محمد عبد النبى أحمد (قنا)
محمد أحمد مهدى أحمد (الشرقية)
محمد رضا عبد الفتاح رمضان (الشرقية)
ثروت سليمان محمود رمضان (الشرقية)
محمد سليم سلامة (الإسماعيلية)

والمصابون هم :

أحمد فتحى على (21 سنة طلق ناري بالبطن)
محمد فرح محمود (طلق ناري بالقدم اليسرى)
محمد عادل محمد صالح (طلق ناري بالفخذ الأيمن)
محمود احمد حسن (طلق ناري بالرأس كسر بعظام الجمجمة)
إبراهيم سعيد عبد الوهاب (طلق ناري بالصدر وكسر بالفخذ والعضد الأيسر)
عادل نبيل أحمد (جروح سطحية بالجسم)
محمد العربى عبدالنبى (جروح بالرأس والوجه).



فى بيان شديد اللهجة حمل اسم "نُقسم بالله إننا لمنتقمون".. قال أدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة: فى لحظة تناول الإفطار يوم 17 رمضان امتدت يد الإرهاب الآثم لتغتال 16 جنديًا مصريًا وتصيب 7 آخرين.. ولكن سيدفع الثمن غاليا كل من امتدت يده طيلة الشهور الماضية على قواتنا فى سيناء.
أضاف الأدمن: عاد الإرهاب ليطل بوجهه القبيح مرة أخرى على مصر، ولكن هذه المرة فى ثوب جديد وهو مهاجمة القوات المصرية التى تقوم بالتمركز فى سيناء معتمدة على قلة خبراتهم؛ لأنهم من عناصر الشرطة المدنية المصرية، فتلطخت أيديهم بدماء إخوانهم المصريين فى هذا الشهر الكريم. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة