الثلاثاء، أغسطس 14، 2012

فضيحة أبو حامد مع مسئول أمريكى


فيديو خطير
ناشط سياسي يكشف مخطط حريق القاهرة الثانى 
تفاصيل مؤامرة يتزعمها أبو حامد وبكري وعكاشة لحرق مصر

تناول نشطاء على الفيس بوك وتويتر والمدونات  ما إثارة احد النشطاء السياسيين بالخارج ، عن وجود مؤامرة لحرق الوطن يتزعمها محمد أبو حامد ومصطفى بكرى وتوفيق عكاشة وأنهم يتلقون تمويلان أجنبية لتنفيذ هذا المخطط. وما نشره محمد أبو حامد فى الديلى نيوز وعلاقة نهاوند العميرى من عرب 48ذات الباسبور الإسرائيلي مدير قناة الفراعين بالكارثة
كشف محمد عثمان، ناشط سياسي وحقوقي فى مداخلة هاتفية لبرنامج "مصر الجديدة" على فضائية الناس أن أبو حامد سافر إلى لبنان بصحبة منى مكرم عبيد لحضور المؤتمر الذى أقيم تحت رعاية حزب القوات اللبنانية وهو حزب سياسي ومليشيا مسيحية أسسها بشير الجميل لكى تكون الذراع العسكرية للجبهة اللبنانية.
وأشار عثمان إلى أن مخطط حرق مصر يبدأ بخروج عدد من المظاهرات من المقطم وكنائس أخرى فى شبرا ومحاولة إثارة المشكلات مع المسلمين من خلال حرق عدد من المحلات خلال المسيرة وأن هناك مخططا لإحداث فوضى عارمة يسقط خلالها العديد من القتلى يعقبها اعتصامات فى الميادين ومحاولة تهييج الرأى العام ضد الرئيس مرسى.
الترجمة
الترجمه لقاء ابو حامد مع المسئول الأمريكى (هل تعتقد مبادرة الخاصة بك وسوف تنجح؟
لدي شعور أنها ستفعل ذلك. وقد تم تقاسمها مرات لا تحصى على الانترنت. كما تلقيت دعوات من عدة محافظات الطالبة بالتنسيق مع لي.

في حال كنت تنجح في جمع المؤيدين من اثنين من المحافظات، وسوف أكون في الطريق إلى توسيع فيها. هذه هي الطريقة التي تبدأ الحركات الثورية.

كنت أقابل مسؤول اميركي ان الولايات المتحدة تدعم المجتمع المدني والحرية وحقوق الإنسان. اجاب: "نحن نتعامل مع الواقع. يحصل لي 100000 الليبراليين يدعو إلى هذا، وسوف نستمع. يجعلهم يبقون لمدة ثلاثة أو أربعة أيام، وسوف تعتمد وجهات نظرهم. زيادتها والحفاظ على حركتهم، وسوف ندعمكم
وقال عثمان لقناة الناس  إن أبوحامد يتلقى تمويلا من ساويرس بالإضافة إلى الدعم الخارجى المتمثل فى سمير جعجع وبعض القساوسة والأقباط المتطرفين مثل ماتياس نصر والذي كان يقوم بإحضار أعضاء الكتيبة الطينية من المرج لحضور ندوة التثقيف السياسي والنضال اللاعنفى التي كان يحاضر فيها أبو حامد.
وكشف عثمان أن الغرض من زيارة أبو حامد للبنان هو الحصول على تمويل من سمير جعجع لصالح حزب حياة المصريين، مضيفا أن أبوحا مد ذكر فى حوار له على الدايلى نيوز أنه التقى أحد المسئولين الأمريكيين، وأن المسئول الأمريكي أخبره أنه يتعامل مع الواقع واشترط عليه حشد ما يقرب من 100 ألف متظاهر وأن يصمدوا أمام القصر لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام حتى يمكن للولايات المتحدة أن تتدخل.

وأوضح عثمان أن ماجد عياد مدير حزب حياة المصريين والذراع الأيمن لأبوحامد حاصل على دكتوراه فى الذكاء الصناعي وعلاقته بالقرار السياسي وهو عميل سابق لأمن الدولة تم تجنيده عام 2008 وكان يعمل بحزب التجمع وخرج من حزب التجمع بفضيحة جنسية وله علاقة بحركات قبطية سيئة السمعة.
وأكد عثمان أن مديرة قناة الفراعين نهاوند العميرى هى من عرب 48 وتحمل الجنسية الإسرائيلية وهى التى تتولى ترتيب اللقاءات الخاصة بتوفيق عكاشة مع المسئولين الإسرائيليين فى السفارة الإسرائيلية وكان أخرها لقاؤه مع شاب يسمى حركيا يوسف.
وقال عثمان أن  يوم 24 أغسطس، والتي يدعو لها عضوي مجلس الشعب السابقين، مصطفى بكري ومحمد أبو حامد سوف تنضم للمتظاهرين في دعوات النزول ليوم 24 أغسطس، عناصر في الشرطة العسكرية وسوف يقومون بالمشاركة بزي مدني.
وأكد عثمان خلال اتصاله ، وأوضح عثمان أن هذه العناصر سوف تنضم للتظاهرات لدعم المظاهرات، وسوف يحدث احتكاكات، وهم من قبل بعض الموالين للواء حمدي بدين. كما أكد عثمان أن لديه مستندات تؤكد كلامه، لكنه مهدد بالقتل وهو الآن يعيش خارج مصر.
كما أشار عثمان إلى وجود بعض الحركات القبطية " متطرفة"، كما وصفها، سوف تنضم للتظاهرات، والتي سوف تنطلق من من كنائس بالمقطم وشبرا الخيمة، وأن ما سيحدث يوم 24 أغسطس هو "حريق قاهرة" جديد كما حدث من قبل.
وأكد عثمان أن تلك القوى ستعمل على الصمود لمدة ثلاثة أو أربعة أيام في الشارع، وسوف يصل عددهم لما يقرب من 100 ألف متظاهر. وطالب عثمان أن يتم اتخاذ كلامه على محمل الجد. كما طالب بالتحقيق مع المطالبين بالتظاهر يوم 24 أغسطس 
الفيديو


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة