الأحد، يناير 24، 2010

مصادمات بين الشرطة وعمال كتان طنطا


مصادمات بين الشرطة وعمال كتان طنطا وأصابه حكمدار الأمن


عامل واستدعاء الإسعاف لنقلة إلى المستشفي



شهدت شركة طنطا للكتان والزيوت مصادمات بين العمال وقوات الشرطة وقوات الأمن المركزي اثر تدخل بعض قوات الشرطة رافعين العصا والهراوات لإدخال العمال لمقر الشركة قام على أثرها العمال بإحضار لشوم وقطع الحديدفى مواجهة الشرطة
على الفور انتقل اللواء رمزي تعلب مدير امن الغربية واللواء السيد جاد الحق مدير المباحث الجنائية واللواء ابوالفتوح الوردانى مساعد مدير الأمن والعميد رضا طبلية رئيس المباحث الجنائية وقيادات  البحث إلى جانب قوات الأمن المركزي المدججة بالسلاح التي حاصرت مداخل ومخارج الشركة  ونتج عن المصادمات إصابة اللواء مصطفى البرعى حكمدار الأمن مساعد مدير امن  الغربية  وتم نقله بسيارة الإسعاف إلى مستشفى الأمريكان وعاطف عبدا لعزيز عمران  من عمال الشركة ونقله إلى المستشفى الجامعي

أكد العمال أنهم فوجئوا بقوات الأمن تقتحم مقر الشركة  رافعين الهراوات والعصا من مما دفع العمال لإحضار الشوم والحديد  لمواجهة قوات الشرطة وأضافوا بأننا لانريدالا رواتبنا  ولا توجد اى خامات ولا مواد بالشركة ولا سولار للعمل وقيام المسئولين بسحب جميع السيارات ونقل المنتج وإيقاف المرتبات  وقيام المفوض العام محمد الصيحى بسحب جميع المنتجات من المخازن التى تقدر ب50 مليون جنيةونقلهاالى خارج الشركة  إلى جانب سحب جميع السيارات  وإفساد إطارات الأتوبيسات لمنعها من إحضار العمال لمقر أعمالهم

اتهم العمال عائشة عبدا لهادى والمسئولين بالحكومة بتصفية العمال وعدم الحصول على حقوقهم   والتعنت معهم لصالح المستثمر وأشار العمال الذين قاموا برفع أيدهم للدعاء على المسئولين إلا انه تم فصل 250 عامل من العاملين بالشركة في ظل تقاعس الحكومة  عن حماية مصالحهم وطالبوا إما عودة العمل اوالتصفية وحصولهم على حقوقهم
كمااشاروا إلى قيام محمد الصيحى مفوض عام الشركة برفع دعوه قضائية ضد عائشة عبدا لهادى لمنع صرف المرتبات  للعمال للضغط عليهم للحصول على المعاش المبكر مقابل 25 إلف جنية كحد أقصى
من جانبه أكد محمد عبدا لمنعم المعين بنسبة 5% معاقين أن محسن العياط  مسئول الامن بالشركة أكدهم انه جاء  لتصفية الحسابات ولابد من إنهاء العمال  وتصفيتهم خلال الفترة القادمة

واشارالعمال إلا أنهم كيف يتم التعامل مع المسئولين وإنهم يعملون بدون  حوافز  ولا علاوات في الوقت الذي تجاهلت فيه عائشة عبد الهادي جميع مطالب العمال

















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة