الثلاثاء، فبراير 09، 2010

معركة نارية بسبب انابيب البوتاجاز بالغربية

   عمده اطلق النار على أولاد عمه
شهدت قرية برما مركز طنطا التابعة لمركز طنطا معركة بالأسلحة النارية والشوم بين عمدة قرية حصة برما وبين أولاد عمومته نتيجة أسبقية الحصول على أنبوبه قام على أثرها عمدة القرية ويدعى محمد عبد الرحمن الذهبى وعضو مجلس محلى ممركز طنطا بإستخراج مسده الشخصى وأطلق النار على أولاد ععمومته فأصاب اثنان بطلقات ناريه فى أرجلهم واماكن حساسة  وأصيب أربعة آخرون بإصابات مختلفة بعد معركة بالشوم بين الطرفان تم نقل المصابين الى مستشفى المنشاوى وأخطرت النيابة العامة فتولت التحقيق
وكان اللواء رمزى تعلب قد تلقى بلاغا من العميد حاتم عبدالله مأمور مركز طنطا بنشوب مشاجره  بقرية برما بين عمدة القرية محمد عبد الرحمن الذهبى وأبن عمه كمال وعبد الرحمن بسبب الخلاف على أنبوبة بوتاجاز ،ونشوب معكة بينهم بالأسلحة النارية بين عمدة القرية وأولاد عمه للخلاف على أنبوبة بوتاجاز قام محمد عبد الرحمن الذهبى مؤجر مخزن البوتاجاز من زوجة شقيقه وعند قيام كمال الذهبى بالتوجه الى المستودع للحصول على أنبوبة بوتاجاز والاشراف على التوزيع بصفته رئيس لجنة التموين بالمجلس المجلى لقرية برما ،فحدث خلاف بين الطرفان وأتهم كمال ابن عمه العمده بالاستيلاء على أنابيب الغاز لأساتخدامها فى مزرعته الخاصة ،فما كان من العمده محمد عبد الرحمن الذهبى عمدة القرية بإستخراج مسدسه وأطلق النار عليهم فأصاب ابن عمه كمال الذهبى وشقيقه عبد الرحمن
فأصاب كمال بثلاث طلقات فى البطن واماكن حساسة وأصاب عبد الرحمن بأربع طلقات فى ساقيهم  وتم نقلهم الى مستشفىالمنشاوى فأخطرت النيابة التى تولت التحقيق وقررت سرعة ضبط وإحضار العمدة والسلاح النارى المستخدم فى الواقعة وسرعة تحريات المباحث

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة