الأحد، مايو 23، 2010

كتب محمد المسيرى خلافات حادة بين الوطني بالسنطة وزفتى

خلافات حادة بين الوطني بالسنطة وزفتى
واستخدام الاغانى الوطنية والشعبية في الدعاية الانتخابية بالشورى بالغربية
 
شهدت دائرة السنطة وزفتى مهزلة بطلها قيادات الحزب الوطني بعد أن قام مركز شباب سنباط مركز زفتى بدعوة عبدالاحد جمال الدين زعيم الأغلبية وعبد الله ابوحسين عضو مجلس الشعب وعثمان الدساوى عضو مجلس الشعب عن دائرة نهطاى وحسام الشورى واحمد شبل الغنيمى مرشح الشورى وطني لحضور احتفالات مركز شباب بأعياد سيناء التي مر عليها أكثر من شهر وسط وتجاهلوا دعوة مرشح الوطني الأخر شريف الخطيب لحضور مما سبب استياء شديد لأنصار شريف الخطيب مرشح الشورى وطني الأمر الذي دفع عدد من أنصاره بإرسال برقيات عاجلة لأحمد عز أمين التنظيم بالحزب ضد عبدالاحد جمال الدين وأعضاء مجلسي الشعب والشورى بالدائرة لتجاهلهم له ووقوفهم مع مرشح ضده رغم إنهما يمثلان الحزب الوطني وإعلان عبدالاحد جمال الدين خلال الاحتفال إنهم مؤيدين بالكامل لأحمد الغنيمى مما يفقد الحزب الحيادية في التعامل مع مرشحيه


بينما قام المرشح المستقل احمد فوده نصير بالقيام بمسيرة كبيرة وقام بالاحتفال بصعود فريق زفتى للدرجة الأولى ب فى كرة القدم وقام بتقديم شيك بمبلغ 30 ألف جنية للنادي كدعم له وكدعاية انتخابية كما قام بتقديم 3 ألاف جنية تهنئة للاعبين على صعودهم

ابتكر مرشحي انتخابات الشورى بالغربية وسيلة جديدة للدعاية الانتخابية حيث قام علاء محمد شنيشن المرشح المستقل بدائرة بسيون وكفر الزيات بابتكار وسيلة جديدة في الدعاية باستخدام الاغانى الوطنية والشعبية ووضعها على سيد يهات وشرائط كاسيت وتوزيعها على السيارات الأجرة والتوك توك والميكروباصات حيث تضمنت الشرائط احد الاغانى الوطنية والتي كانت تردد في احتفالات انتصارات اكتو بر وهى أغنية "بسم الله بسم الله" حيث استخدم الأغنية "بسم الله بسم الله علاء محمد شنيشن منصور ان شاء الله "" بسم الله بسم الله وعلاء تحت القبة ان شاء الله"

كما استخدم أغنية سعد الصغير العنب العنب العنب اصفر احمر اخضر

لكون رمزه الانتخابي عنقود العنب وهو ماجعل الجميع يردد هاتين الأغنيتين

بينما قام مرشحي الأخوان بالقيام بمسيرات حاشدة بقرى قطور وسمنود وكفر الزيات وبسيون رافعين شعار الإسلام هو الحل وسط الآلاف من أنصارهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة