الأحد، يونيو 20، 2010

محمد المسيرى ........استمرار حبس المحاميين لجلسة 4يوليو


وكيل النقابة يطالب مجلس النقابة باستقالة جماعية ...ونقيب المحامين 

بالغربية ينصرف فور علمه بالحكم ويغلق هاتفه .

سامح عاشور :القرار نكسة للمحاماة

منتصر الزيات :يطالب بإقالة النقيب لفشله في حل الازمة.
المحامون يطالبون الرئيس"مبارك" بالتدخل اسوة بقضية إبراهيم عيسى
أمرت محكمة جنح مستأنف أول طنطا باستمرار المحاميين المتهمين بالاعتداء على مدير نيابة ثان طنطا  بتأجيل الدعوى إلى 4/7 صدر الحكم برئاسة المستشار أمبابى وعضوية المستشار ياسر الشافعي والمستشار أمير مجدي وبحضور المستشار عبد الرحمن حافظ المحامى العام 
وترافع عن المحاميان حمدي خليفة نقيب المحامين وجلال شلبي نقيب المحامين بالغربية وصلاح القفص النقيب السابق وجمال سويدان وكيل نقابة المحامين وأحمد الصباغ والمستشار مرتضى منصور وجمال السنوسى نقيب المحامين بأسيوط ونبيل عبد السلام
فى بداية الجلسة قدم المدعى العام اعتذار مكتوب فى الجلسة من المحاميان عما بدر متهما في حق  الهيئة القضائية  وطالبت النيابة فى مرافعتها بإدانة المتهمان بالتهم المنسوبة إليهما 
وترافع  حمدي خليفة معترضا على الاعتذار طالبا المحكمة بعدم الالتفاف عنه نظرا لأنه غير ذات موضوع ،وأن القضية فى حاجة إلى تحقيقها من بداية الطريق ،الذلى رسمه القانون ،وطبقا للمادة 64من قانون الإجراءات الجنائية ،والتي توجب أن تحقيق القضية عن طريق قاضى التحقيق،وطالما لم تحقق بعد ولم بتمكن الدفاع عن المتهمان
كما أكد الدفاع أن قرار الإحالة قد تم بالمخالفة  للقانون وأن ما قدم باسم الاعتذار غير ذات موضوع لكون الاستجواب شابه الخطأ مطالبا بإخلاء سبيل المتهمان وتطبيق المادة 142من قانون الإجراءات القانونية،وكذا  تناقدات الشهود ،كما أن المتهمان من الوهلة الأولى قد نفى الاتهامات لهما من الوهلة الأولى ،ولم تلتفت النيابة العامة عن هذا الحق مما يخالف المادة 40من الدستور بأن المواطنين أمام القانون سواء
وطالب الدفاع بأجلاء سبيل المتهمان ،وإعادة التحقيق مرة أخرى بمعرفة الهيئة الاستشارية
ورفع القاضي الجلسة لمدة ساعة عاد بعدها لنظر الدعاوى الموجودة برول الجلسة
وشهدت ساحة مجمع محاكم طنطا هياجا من جموع المحامين الذين توافدوا من مختلف محافظات مصر تضامنا مع إبهاب ساعي الدين ومصطفى فتوح المحامين المحكوم عليهما بالسجن خمس سنوات جراء التهمة المنسوبة إليهم بالتعدي على مدير نيابة ثاني طنطا المدعو باسم ابو الروس
فوجىء جموع المحامين المتواجدين بساحة المحكمة بالقرار بعد مغادرة المستشار مصطفى إمبابي  رئيس محكمة جنح مستأنف أول طنطا ,علم المحامون بالقرار من خلال ضباط الأمن ووسائل الأعلام ورسائل المحمول وهو الأمر الذي سبب استياء بين جموع المحامين الذين هتفوا فور علمهم بالحكم "باطل ...باطل ".
احتشدت  قوات الامن المركزي ورجال الشرطة السريين عند منافذ الخروج والدخول بمجمع المحكمة لمنع خروج المحامين وتخوفا من التحامهم بالشارع .
وقد غادرة نقيب المحامين بالغربية فور علمه بالحكم, الامر الذي سبب غضبا بين المحامين الشبان الذين عبروا عن استيائهم للوفد بقولهم "ان النقابة تخلت عن ابنائها ويجب سحب الثقة عن المقصرين".
وأكد المحامون أن تخلي النقيب فور سماعه بالحكم هو صفعة من نقيب المحامين بالغربية على وجه مهنة المحاماة وهو الأمر الذي –والكلام للمحامين –لن نتركه بمر دون محاسبة .وأضاف آخرون ان مجلس النقابة  العامة غادر المحكمة دون الكشف عن موقفه أو أى إجراء تصعيدي ستتخذه النقابة .
تجمع آلاف المحامين بالدور الارضي من قاعة المحكمة ملتقين حول سامح عاشور النقيب السابق للمحامين والهتاف ضد حمدى خليفة مرددين "يسقط يسقط حمدي خليفة ".." مما أثار عاشور وطالب المحامين بالهتاف لوحدة المحامين "مرددين "عاشت وحدة المحامين :.."ارفع راسك يا محامي انت الدرع وانت الحامي "...باسم النون وحرف الباء ..المحامين اقوياء".
و أكد عاشور ان القرار بتاجيل الجلسة لحين سماع الشهود مع استمرار حبس المتهمين لجلسة 4 من يوليو القادم هو نكسة مضيفا ان المفاوضات التي اجرتها النقابة العامة ليست إلا خديعة
دعا –عاشور – النقيب السابق للمحامين ضبط النفس وعدم التصرف بعشوائية وفردية وخاصة في ظل ضعف دور النقابة مؤكدا ان كانا لا يستطيع حماية فردين لن يستطيع الدفاع عن أبنائه .
وفي سؤال لعاشور عن عدم اشتراكه في هيئة الدفاع ؟..قال عاشور:"إن أحد أعضاء مجلس النقابة ذهب إلى مقر سجن دمنهور لزيارة المحامين لعمل توكيل لتشكيل هيئة  للدفاع عنهم لم يكن عاشور ضمنهم .
من جانبه طالب جمال سويد وكيل النقابة العامة النقيب وأعضاء مجلس النقابة العامة بتقديم استقالة جماعية ؛احتجاجا علي استهانة السلطة بالمفوضين وعدم التزامها بوعودها السابقة للنقيب مشيرا إلى ان الحكم يعني تصعيدا غير مبرر ويأذن بثورة تطول مصر كلها .
وهدد حمدي خليفة خلال اتصال الوفد بدعوة الجمعية العمومية طارئة للمحامين خلال اجتماع مجلس النقابة العامة غدا وجميع النقباء الفرعيين بنادى المحامين بأكتوبر .
كما رفض منتصر الزيات التعليق على القرار مطالبا باستقالة النقيب الحالى ومجلس النقابة معتبرا الحكم صفعة على المهنة واستهانة بالنقابة.
 وقد شهدت ساحة المحكمة  اشتباكا بين قوات الامن وجموع الصحفيين الذين هددوا يرفع مذكرة لنقيب الصحفيين جراء تعدى جنود الأمن المركزى عليهم اثناء تأدية عملهم .
كما طالب بعض المحامين الرئيس مبارك بسرعة التدخل لانقاذ الموقف بصفته حكما بين السلطات اسوة بتدخله لوقف تنفيذ الحكم الذي صدر ضد الصحفي إبراهيم عيسى .
  جدير بالذكر أن والدة المحامي المتهم إيهاب ساعي الدين قد أصيبت بحالة من الانهيار العصبي فور سماعها بالحكم ورددت "ابني مظلوم الله يتنقم من الظلمة

هناك تعليق واحد:

  1. انا شايف ان مواقف واحد زى منتصر الزيات كلها مزايدات انتخابية مش اكتر

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة