الخميس، يوليو 01، 2010

محمد المسيرى ...وقفة احتجاجية للمحامين بالغربية




المحاماة عزة وتراث مش وخدنها بالميراث 
 محامو الغربية يطالبون بإذاعة الجلسة عبر بروجيكتور 
نظم المئات من المحامين وقفة احتجاجية حاشدة أمام مجمع محاكم طنطا احتجاجا على حبس زميليهم إيهاب ساعي الدين ومصطفى فتوح، وظلوا يرددون الهتافات للإفراج عن زميليهم.
ورفع المحامين لافتات كتبوا عليها حبس المحامين باطل كل المحامين واحد
وردد المحامين الهتافات التي تطالب بالأفراح خافوا الآخرة خافوا الله ..آه يا نيابة وآه يا قضاة،أرفع راسك يا محامى أنت الحصن وأنت الحامي  أرفع رأسك يا إيهاب .. مش حتموتى يا محاماة ..المحاماة عزة وتراث مش وخدنها بالميراث ...أحنا نقابة فيها ملاين ح نضحي بروحنا مش خايفين
وأصدرت النقابة الفرعية للمحامين بالغربية بيانا اليوم حول حقيقة الأزمة، وجاء به أن نقابة المحامين بالغربية وجموع المحامين تبين حقيقة الأزمة من خلال الأحداث التى تواكبت، وتصحيحا على ما توافرت به الكلمات والأحاديث فى الصحف المقروءة وأجهزة الإعلام المرئية والإلكترونية والتى تثبت من مطالعتها غموض وإبهام جوانب القضية على الرأى العام وتؤكد أنه لا يضير المحامين جميعهم تحقيق واقعة تعدى المحامى على مدير النيابة وعقابه إن ثبتت إدانتهم ولكن ما يضيرهم ويضير العدالة عدم تقديم مدير النيابة وأفراد الحراسة للتحقيق ثم المحاكمة أسوة بتقديم الطرف الثاني في القضية للمحاكمة.
أكد البيان أنه لا اعتراض من المحامين جميعا على أحكام القضاء التي يجلونها ويوقنون بأنها عنوان الحقيقة حتى قضى لمدير النيابة بالبراءة وقضى بإدانة المحامين 
 وتساءلت النقابة أليس من الواضح أن تتحقق الحيدة والنزاهة هو مطلب تتساوى به كفتى الميزان ؟وهل من العدل اختزال الواقعتين في واقعة واحدة
هل من العدل إهدار الحقوق القانونية  للمحامين المعتدى عليهم والاكتفاء بواقعة واحدة ؟
كما تقدم وليد زهران (محام) بطنطا بطلب إلى رئيس محكمة طنطا جاء به أن القضية الخاصة بالمحامين يوم 4-7 أصبحت قضية عامة تهم جميع المحامين وطلب منه نقل وقائع الجلسة عن طريق بروجيكتور على نفقة النقابة يتم وضعه بالدور الأول علوي حتى يتسنى لجميع المحامين متابعة الجلسة ولتخفيف الضغط على قاعة الجلسة، وحفاظا على الاحترام المتبادل بين المحامين والقضاة وحفاظا على القاعة وعدم الاحتكاك بالأمن القائم على حماية الجلسة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة