الأحد، نوفمبر 14، 2010

محمد المسيرى هام وعاجل القضار الادارى انصف الحلوجى والشرقاوى وعز و10آخرين

القضاء الادارى اصدر حكما بترشيح الحلوجى والشرقاوىومعهم 11مرشحا
وتنفيذ الحكم بمسودته

  القضاء الادارى يقضى بعودة عباس الحلوجى مرشحا فى انتخابات مجلس الشعب ...بعد أن أعلن ترشيحه بالحزب الوطنى مع عبا الفتاح أمين عبد الكريم ,إستبعد من قبل ايدى مجهولة ...فنصره القضاء بالعودة من جديد وكان عباس هزاع الحلوجى عضو مجلس الشعب السابق قد نقدم للمجمع الانتخابى للحزب الوطنى واعلن عن ترشيحة لمجلس الشعب ومعه عبد الفتاح امين عبد الكريم عمال وفلاحين ايضا والدكتور عيد قطب عضو مجلس الشعب الحالى فئات ومعه ايهاب الهرميل فئات ..وعاد عباس إلى منزله فوجئ بأتبعاد أسمه فى الصباخ بالرغم من إعلان مسئولى الحزب الوطنى لأجهزة الاعلام  بترشيحة ونشر فى كافة الصحف الصباحية ومواقع الانترنت وفقا لما اعلنت به وسائل الأعلام بترشيحة إلا أن ايدى غير معروفه
تدخلت لأبعاد الحلوجى المنافس القوى لعبد الكريم وإفساح الطريق له كما تدخل نائب شورى وابن عم عباس الحلوجى لأبعاد أبن عمه من خوض الانتخابات لجأ الحلوجى للقضاء الادارى فأصدرت محكمة القضاء الادارى بإدراج عباس الحلوجى بكشوف المرشحين وتنفيذ الحكم بمسودته ترافع عن الحلوجى طارق بلتاجى المحامى وأكد أن رفض قبول اوراق المرشح مخالف للدستور حيث تم ترشيحة بموجب موافقة الحزب وتم إستبعاده دون وجه حق بالرغم من سلامة الاوراق التى قدمها لأمين الحزب الوطنى لترشيحة وفقا للمجمع الانتخابى للحزب الوطنى وإعلان أسمه وإرساله ضمن حافظة دفع الرسوم
كما أصدرت المحكمة ل12مرشحا لنفس الاسباب وهم المستشار اسماعيل الشرقاوى عضو مجلس الشعب السابق دائرة برما  وعبد الناصر عطا الله وشهرته جمال عطا الله الصحفى بالاهرام السنطة ومحمد ابو الفتوح وعبده السنيطى وعلى محمد على عزدائرة محلة روح  وابراهيم حجاج وطارق مكاوىوالبسيونى جهجه دائرة بشبيش والسيد شعير وابراهيم زرد نهطاى وهالة فؤاد
وقد شهدن قرية برما مسقط رأس الحلوجة وقرية شقرف قرية المستشار إسماعيل الشرقاوى حالة من الفرح  واستقبلوا الشرقاوى فى فرحة عامرة 
من جانبه لم يتمكن المرشحين من تنفيذ الحكم الصادرلهم  بالرغم من وجودهم فى مديرية الامن لتسليم الحكم الصادر لهم مشمولا بالنفاذ بالمسوده مما تسبب فى حدوث حالة من الاحتقان لعدم تنفيذ الحكم لصالحهم وإدراجهم بكشوف  المرشحين مما تسبب فى حالة من الاحتقان ين انصار المرشحين
من جانبه أكد المستشار اسماعيل الشرقاوى انه سييتوجه غدا إلى مديرية الامن من الصباح الباكر لتنفيذ الحكم الصادرلهم ،وعلى جهة الادارة ان تحترم الاحكام الصادره بحقهم بدلا من يفلت زمام الامور فى ظل الغضب الشعبى لعدم تنفيذ الحكم
اصدرت المحكمة حكمها برئاسة المستشار محمد على الموافى نائب رئيس مجلس الدولة، وبعضوية المستشارين محمد يسرى سيف وعيد محمد مكاوى ومحمد المتولى وعبد الفتاح إبراهيم، وبسكرتارية أحمد زمزم قبول الدعوى المقامة من 13 مرشحا من المستبعدين من قوائم الحزب الوطنى فى انتخابات مجلس الشعب المقبلة.
  وقررت المحكمة قبول الدعوى شكلا ووقف تنفيذ القرار المطعون فيه مع ما يترتب على ذلك من آثار أهمها وجوب استلام مديرية أمن الغربية لأوراق ترشح المدعين فى انتخابات مجلس الشعب 2010.
وألزمت المحكمة الجهة الإدارية مصروفات الطلب العاجل، كما أمرت المحكمة بتنفيذ الحكم بمسودته وبغير إعلان، وإحالة الدعوى لهيئة مفوضى الدولة لإعداد تقرير بالرأى القانونى فى طلب الإلغاء.

هناك تعليق واحد:

  1. أحمد على القلشى المنشية22 نوفمبر 2010 11:26 ص

    يا مصر نامى فى العسل
    سوف يتم قبول اوراقهم بعد إنتخابات الإعادة

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة