الأربعاء، ديسمبر 01، 2010

دعوة لرد كرامة الوفد


دعوة لرد كرامة الوفد
بيان إلى جموع الوفديين فى انحاء مصر 
 

  

لقد شهدت مصر أسوأ انتخابات فى تاريخ الحياة البرلمانية المصرية يوم الاحد الماضى 28 نوفمبر 2010 والذى أكدت فيه الحكومة المصرية على انفرادها الكامل بالحكم وعدم قناعتها بالتعددية الحزبية ووجود كيانات سياسية اخرى ينبنى عليها نظام حكم ديمقراطى وعادت بنا الى نقطة الصفر فى مشوار الديمقراطية التى يتمناها الشعب المصرى ، وإذ ان الحكومة كشرت عن انيابها واظهرت نيتها فى الانفراد بالسلطة قبيل اشهر من اجراء الانتخابات الرئاسية المصرية واصرارها على تزوير الانتخابات والسماح باعمال البلطجة وتقفيل اللجان وارهاب الناخبين ومنعهم من الادلاء باصواتهم وادارة الامن للعملية الانتخابية ومساعدة مرشحى الحزب الوطنى فى تسويد الاصوات الانتخابية لصالحهم
ومنع وطرد مندوبى المرشحين الاخرين سواء من المعارضة او المستقلين واسقاط رموز حزب الوفد والمعارضة من ذوى الشعبية فى دوائرهم وتسيير الانتخابات على نهج اسوأ من انتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى مؤخرا وما شهدته العملية الانتخابية من انتهاكات فاضحة لا تبدى اى نية لدى الحكومة المصرية على انتهاج سياسات ديمقراطية وتقديم اسوأ نموذج بالعالم فى ادارة الانتخابات ،فإن تلك السياسات تؤكد لنا نحن شباب وقيادات وفدية ولجموع المصريين انه كان من الافضل عدم خوض هذه الانتخابات خاصة بعد رفض الحكومة وحزبها تقديم اى ضمانات لنزاهة الانتخابات وان المقاطعة كانت هى الحل الافضل لمواجهة هذه الحكومة التى وصلت بخطاها الى حد الفجور السياسى .ومن منطلق استعادة كرامة الوفديين التى اهدرت فى هذه المسرحية الهزلية والتى اسفرت عن مجلس يطلق عليه حاليا "مجلس الحزب الوطنى " وليس "مجلس الشعب" 
فإننا ندعو جموع الوفديين وقيادات الحزب ورئيسه لاتخاذ قرار عاجل باعلان انسحاب حزب الوفد من هذه الانتخابات ومن البرلمان الحالى بشكل كامل ودون اى استثناءات من اجل احترام كرامة المصريين التى اهينت ،وان يعلن حزب الوفد فورا سحب اعضائه من البرلمان وعدم المشاركة فى اى انتخابات قادمة ايا كانت الا اذا تحقق اى من الشرطين :ومن هنا 
وجب الانسحاب من مرحلة الإعادة  لنحفظ ماء وجه الوفد
وفصل أى نائب دخل مجلس الشعب بالتزوير
والمطالبة بالآتي قبل خوض اى انتخابات مقبلة
اولا : انشاء لجنة مستقلة لادارة العملية الانتخابية فى مصر بعيدا عن الحكومة وحزبها والامن .
ثانياً: عودة الاشراف القضائى الكامل على العملية الانتخابية وضبطها فى جميع مراحلها .
وندعو كافة الاحزاب السياسية من اعلان انسحابها من البرلمان للخروج من المسلسل الهزلى الذى وضعتنا فيه الحكومة المصرية.
   وعاش الوفد ضمير الأمة
                                                  مع تحيات
                                               الطليعة الوفدية
شاهدوا لحظات من المهزلة والمسخرة


المهزلة
معلش يا مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة