الخميس، ديسمبر 02، 2010

الوفد وقرار الانسحاب


ردود فعل لقرار الوفد من الانسحاب من جولة الإعادة
القرار صائب بالرغم من تأخره

قرار تاريخي وأعاد للوفد هيبة التي حاول النظام أن يلوثها

المهندس حسام الخولى يدعوا شباب الوفد بالتمسك بقرار الانسحاب
قرار الانسحاب للوفد وعدم  خوض الإعادة لانتخابات  مجلس الشعب والتي ستجرى يوم الأحد أثار القرار ردود فعل قوية داخل الشارع الطنطاوى مؤيدين للقرار الصادر من الوفد ووصفة بالقرار التاريخي وصفعة على وجه النظام 
أبو المعالي فائق القيادي بحزب العمل وعضو لجنة التنسيق بين الأحزاب بالغربية قال أنه بالرغم من القرار جاء متأخرا إلى انه صفعة فى وجه النظام الذي أعتدي على الحرية بشكل قبيح ولم يفرق بين الأحزاب الشرعية وغيرها بعد أن وضع الوفد والأخوان في سله واحد ومستخدما  تزويرا  فاضحا وقال فائق أن القرار التاريخي للوفد يستوجب آليات أخرى للدفاع عن حق الأمة بوصفة الكيان السياسي الذي يحق له حمل لواء الدفاع عن كيان هذا الوطن وأن قرار الانسحاب أصاب مجلس الشعب بعدم الشرعية لكون مجلس حزب وطني فقط ليس بإرادة الناخبين بل بإرادة المزوري
وقال محمد عبد الجواد فايد سكرتير مساعد اللجنة العامة لحزب الوفد بالغربية أن قرار الوفد تاريخي وأعاد للوفد هيبة التي حاول النظام أن يلوثها فقد أستخدم النظام فجرا فى التزوير ضد مرشحي الوفد بعد أن ترك البلطجة يعبثون فى مقدرات الوطن بعد أن حمى النظام هؤلاء يزورون إرادة الأمة ويكفى أنني كنت شاهد على تلك المأساة يوم الأحد الماضي كمرشح للوفد  بعد سمح لكل بلطجي يعتدي على الدستور وإبعاد الشرفاء عن مقاعد مجلس الشعب
وقال فايد لأخوض للانتخابات في ظل هذا النظام الفاجر ودون إشراف قضائي كامل وإبعاد البلطجة من تحديد مصير هذا الوطن مؤكدا على ضرورة حماية قرار الوفد وعدم التراجع عن استكمال جولة الإعادة وعدم تمثيل الوفد فى هذا لكيان المزور وعدم الاعتراف بأي نائب به من قبل الوفد بما فيهم الذين نجحوا
من ناحية أخرى قال المهندس سعيد عمار رئيس لجنة الوفد بأول طنطا أن قرار الانسحاب جاء متأخرا وكان آخر خطوة خاصة أن البعض كان يرفض خوض الانتخابات بسبب التزوير الذي شهدته انتخابات الشورى وعدم وجود حيادية وأشراف من قبل القضاء عليها لكن جاء قرار خوض الانتخابات والتزمنا للأغلبية وحدث ما حدث من مهازل فكان القرار بالانسحاب جيدا ولحفظ هيبة الوفد.في ظل نظام فاجر في التعامل مع الأحزاب
 وقال محمد الحو نائب رئيس لجنة الوفد بقطور هذا النظام لا يثق فيه أحد وقرار الانسحاب قرار يؤكد عدم ثقة أحد بالنظام الفاجر وعلى الجميع حماية القرار بعدم خوض الانتخابات
من جانبه أكد المهندس حسام الخولى رئيس اللجنة النوعية للشباب  على كافة الوفدين الشرفاء الحضور لمقر الوفد ببولس حنا لمساندة قرار الانسحاب غدا الخميس في الواحدة ظهرا إثناء انعقاد المكتب التنفيذي للوفد لمناقشة الأمر فقد أصبح القرار الواجب هو الانسحاب وعدم استكمال المسرحية الهزلية
الوفد ورائعة مارسيل خليفة


يوم 13 نوفمبر قلت الكلام ده ان الناجح معروف والانتخابات سيتم تزويرها

...لكن معلش يا مصر ...لسه الأمانى ممكنه

هناك تعليق واحد:

حدث خطأ في هذه الأداة