الخميس، ديسمبر 16، 2010

طنطا غرقت في شبر ميه


مأساة فى طنطا بسبب مياه المطر
الشوارع تحولت لوحل وطين 
وهباب على دماغهم 


فشلت أجهزة الوحدات المحلية بالغربية في مواجه أول اختبار للمطر وتحولت طنطا إلى مستنقع كبير بسبب تراكم مياه المطر في الشوارع والحواري وأسفل كوبر ستوته  والخادم وإمام ديوان محافظة الغربية وأسفل الكوبري العلوي من آخر شارع البحر أمام المستشفى الجامعي ونهاية الكوبري بمنطقة الاستاد مما أدى إلى شلل تام في حركة المرور بتلك المناطق بسبب تراكم المياه وارتفاع منسوبها
كشفت الأمطار عن عدم وجود خطوط صرف  لتصريف مياه المطر في المناطق المنخفضة بالشوارع وأسفل الكباري والإنفاق مما تسبب في تراكم مياه المطر بصورة كثيفة
واستخدام العمال المقشة وسيارات الكسح لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لتصريف مياه الأمطار في المجارى
وبالرغم  من تحسن الأجواء إلا أن مدينة طنطا والقرى التابعة لها تحولت إلى مأساة بسبب تراكم مياه المطر وفشل المسئولين فى تصريفها من الشوارع 
وتحول القرى إلى مستنقع كبير بسبب كثافة المياه فى الشوارع أما مدينة طنطا فبسبب عدم نظافة الشوارع وكثرة الأتربة فيها حولت شوارع طنطا إلى مأساة حقيقية بعد أن تحولت مياه المطر إلى مادة طينية فى الشوارع وأثرت على حركة السيارات فى الشوارع وعم دخول مناطق بعينيها مثل العجيزى وسيجر والسلخانة التي يصعب المرور فيها بسبب تراكمن مياه المطر وفى شارع الجيش والمديرية والمحطة تحولوا إلى كارثة حقيقية بعد تحول مياه المطر إلى (ظريط ) مما لوث سيارات الملاكي والاجره  وأضاع معالمها بسبب تراكم المياه فى الشوارع المخلوطة بالأتربة
شوارع طنطا من أولها آخر جمال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة