الأحد، يناير 16، 2011

وزير الرى يستجيب لمجلس محلى مركز طنطا

وزير يستجيب لمجلس محلى مركز طنطا
المسيرى وصبره والشرقاوى والعبد يتصدون لتلوث مصرف محلة مرحوم
استجاب وزير الري المهندس نصر علام لمجلس محلى مركز طنطا بعد نشر جلسة المجلس على موقع الوفد الإكترونى وجريدة الدستور اليومية بشأن تلوث مصرف محلة مرحوم من خلاص وجود بقعة زيت عند نهاية التغطية وكذا وجود أكوام القمامة على جانب المصرف من طريق محلة مرحوم منيل الهويشات
وأرسل إلى الدكتور رئيس هيئة الصرف والمهندس رئيس قطاع الرى بالوزارة  في 26/12/2010 بالدراسة والتوجه والإفادة حتى يتسنى على العرض على وزير الرى من خلال خطاب وقع من المهندس أحمد البيومى رئيس الإدارة المركزية لمكتب وزير الري
وقام مدير المكتب الفني للري المهندس طارق فؤاد إبراهيم بمخاطبة ري الغربية بالبحث والتنبيه عما نشر من خلال مناقشة مجلس محلى مركز طنطا
ووقع ري الغربية تحت بند هام وعاجل للمهندس حسن خطاب لمتابعة الموضوع ومخاطبة على سنجر سكرتير عام محافظة الغربية باتخاذ الإجراءات نحو رفع القمامة من على مصر محلة مرحوم
وكان مجلس محلى مركز طنطا برئاسة المحاسب إبراهيم عتمان رئيس المجلس قد ناقش السؤال المقدم من العضوان محمد المسيرى ومحمد صبره فى يوم  12 من ديسمبر 2010 الموافق 7 محرم 1432 هجريه بشأن كثرت شكاوى أهالي محلة مرحوم والمزارعين من صرف شركات البترول مخلفات هذه الشركات على مصرف منيل الهويشات ووجود أكوام القمامة على جانب طريق منيل الهويشات
فيديو فى 20ديسمبر قبل تقديم السؤال لعرضه على المجلس
وحضرها الدكتور محمود عمارة رئيس مركز ومدينة طنطا
والمهندس محمود فؤاد كردوس مدير عام السلامة بشركة أنابيب البترول 
ومهندس كميائى عبد الله المأمون واصل مدير عام السلامة المهنية بشركة القاهرة لتكرير البترول 
ومهندس كميائى سلامة محمد مدير مساعد السلامة المهنية بشركة التعاون للبترول بطنطا
ومهندس كميائى سعيد عبد الحميد عمار مدير إدارة السلامة بشركة للبترول
د/ فايق السعودي مدير إدارة صحة البيئة بمديرية الصحة بالغربية
م/أشرف فرج الله رئيس الوحدة المحلية بمحلة مرحوم
م /صلا السيد الجارحى مدير مكتب الأمن الصناعي مركز طنطا
م / محمد الحامولى مديرية الشئون الصحية
جلسة مجلس محلى مركز طنطا لمناقشة التلوث 
وقال  محمد مصطفى صبره الدولة اهتمت بالبيئة ومن هذا المنطلق نوجد وزارة للبيئة لحماية البشر من التلوث نأتي نحن المسئولين وننسى ذلك ونقوم بتلويث البيئة والأضرار بالمواطنين  من خلال مخالفة القانون وانتهاكه من خلال وضع ما هو مخالف للبيئة ومن الذي يخالف شركات كبيرة وعملاقة بدلا من ان تخدم المجتمع الذي تعيش بينه تقوم بالأضرار به ,فقد فوجئنا يا سيادة الريس ويا زملاؤنا ويا سادة ان المصرف الذي هو بمثابة شريان مؤت للمزارعين قد ملء على آخرة بمواد بترولية لا نعلم من المسئول عمن وضعها فى المصرف
فقد اكتشفنا أن المصر به كميات كبيرة من الزيت بعد أن تم عمل وصله من البترول لرمى مخلفات المصانع بالمصرف بدلا من وضعها في قناة طنطا الملاحية
من المسئول عن ذلك لا نعلم وهل ما حدث من كارثة بيئة منت الفلاحين من استخدام مياه المصرف فى ري أراضيهم التى كانت تستخدم في بعض الأحيان لعدم وجود مياه الري بعد لوثها المازوت
ومن هنا أطالب المجلس بسرعة التحرك ووضع حد لنلك المهزلة وتنفيذ القانون بكل قوة على من خالف البيئة
وقال محمد المسيرى ما يحدث هو انتهاك صريح للقانون والذي يؤكد على أن القضية الخاصة بالتلوث جريمة لا تسقط لكونها تضر المجتمع فإن انتشار المازوت في مصرف محلة مرحوم منيل الهويشات هو جريمة كاملة الأركان في ظل الغيبوبة التي يعيش فيها المسئولين بالوحدة المحلية بمحلة مرحوم ومسئولي البيئة بمركز طنطا
ولابد من ضرب يبيد من حديد على من تسبب في تلك الجريمة التي هي مسئولية مسئولين كبار وليس مواطنين عادين كما نقول عن القمامة المنتشرة على جانبي المصرف بمعرفة مسئولي الوحدة المحلية ويرمونها على المواطن بأنه هو الذى لوث الطريق فماذا تقولون عما رمى المازوت فى المصرف هل هو مواطن بردوا أم شركات البترول التي انتهكت القانون واستغلت الغيبوبة التى يعيش فيها المسئولين
وقال إبراهيم الشرقاوى نتكلم وحن قول ونتعب وما حدش يتحرك لابد من اتخاذ موقف حاسم وحازم لمعرفة من المسئول عن انتهاك البيئة سواء بصرف مخلفات البترول فى المصرف أو رمى القمامة على جانبي المصرف الذي أصبح يمثل مشكلة كبيرة بالتلوث الذي قد يسبب لأزمة ومصيبة في حالة اشتعال النار في المصرف والقمامة ،ومن هنا لابد من تقديم المسئول عما حدث للعدالة والقانون
وقرر المجلس تشكيل لجنه من السيد الأستاذ مقدم السؤال ومن يرغب بالاشتراك من السادة الأعضاء  مع دعوة كافة التنفيذيين المناط بهم الموضوع ومن يرشحه السيد الدكتور / رئيس المدينه لمرافقة اللجنه للنزول على الطبيعة لبحث المشكلة وإيجاد الحلول لها 


بوابة الوفد الاثنين, 20 ديسمبر 2010 20:08
جريدة الدستور وصورة مما نشرنه عن الجلسة
صورة مما نشرته الدستور اليومية الأحد 26ديسمبر
وانتقلت اللجنة يوم الاثنين 29ديسمبر 2010إلى مكان الملوث برئاسة المحاسب إبراهيم عتمان ومعه محمد المسيرى ومحمد صبرة وابراهيم الشرقاوى وحسن العبد وخالد عتلم أعضاء المجلس ومعهم
المهندس عمر الشيمى مدير شركة القاهرة لنكرير البترول فرع طنطا
والمهندس إبراهيم بهنسى مساعد مدير الشركة بطنطا 
والمهندس عبد الله المأمون مدير الامن الصناعى بالشركة 
وعدد من قيادات الشركات الخمسة بمحلة مرحوم
والدكتورة فايقة الويشى مدير صحة البيئة بمديرية الصحة بالغربية 
فيديو لمتابعة اللجنة على الطبيعة يوم الاثنين الموافق 29ديسمبر 2010
أعضاء مجلس محلى مركز طنطا فى لجنة لتقصى الحقيقة فى وجود المسئوليت عن البترول ومجلس المدينة والبيئة والرى
وشاهد أعضاء اللجنة والمسئولين بالشركات الخمسة ومندوب الرى بالغربية ومندوب مجلس المدينة الوضع السئ من تلوث ووجود القمامة على جانب الطرق حتى مدخل الهويشات
 كما شاهد اعضاء اللجنة اسلوب التخلص الآمن لمخلفات الشركات الخمس بمعرفة معمل التكرير بطنطا والاسلوب الذى سيتم اتباعة فى التوصيل على مصرف محلة مرحوم فى المستقبل بدلا من قناة طنطا الملاحية التى يصرف فيها حاليا 
وإن كان الامر سينتهى خلال فترة وجيزة بعد موافقة وزارة الرى على الصرف بمصرف محلة مرحوم بدلا من الصرف فى نهر النيل بقناة طنطا الملاحية




وقدمت اللجنة الشكر لمسئولى البترول على تعاونهم مع المجلس فى القضاء على بقعة الزيت على أن يتم العمل فى ذلك يوم الاحد 6يناير 2011من قبل مسئولى الصرف بإزالة المخلفات الصلبة من داخل وخارج المصرف ويوم الاثنين القادم بمعرفة مسئولى البترول بسحب بقعة الزيت من المصر فى مساعدة المسئولين بمستطرد
كما ابدى مختار غباشى رئيس الوحدة المحلية لمحلة مرحوم فى أول يوم عمل له بالوحدة المحلية على أن سيولى أهتمام بإذالة القمامة من على الطريق الذى سيكون فى اولى اهتماماته وتجميل الطريق بعد رفع القمامة من على المصرف 
وتم تشكيل لجنة من رى الغربية فى 8يناير 2011 لرفع القمامة بعد التخلص من بقعة الزيت بمعرفة وزارة البترول 
مضطبة مجلس محلى مركز طنطا ومتابعة أعمال اللجنة بالصور والفيديو


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة