الجمعة، يناير 14، 2011

رسالة من تونس للعالم العربي

ثورة الزيتون رسالة للعالم العربي والحكام والملوك
القهر والهوان وقمع الحريات
قاموسا وجعلتنا أضحوكة أمام شعوب العالم

أكد لطفي العمارى  رئيس تحرير جريدة حقائق لقناة حنبعل التونسية من سنوات وأنا متحمس لكنى كنت غير مصدق أن يرحل زين العابدين وحمد لله انى شاهدت وحضرت اليوم ثورة الزيتون الذي رحل فيه الطاغية ليكون رسالة للعالم العربي والحكام والملوك
وقال خليهم يتلاعبون بالقانون وخليهم ما يقرأو ما حدث في تونس على مدار شهر وارجع إلى قصيدة أبو القاسم الشابى إذا الشعب أراد الحياة  
وقال لطفي العمارى نحرك محمد بو عزيزي فأحترق وأحترق معه نظام كامل قام على المحسوبية والرشوة والقمع ومصادرة الرأي وسجن كل من خالفهم وهتك أعراضهم وتيتيم صغارهم ،هذا كله مسحة محمد بو عزيزي ورفاقه لنفتخر أننا توا نسه
فالعالم يتابع ما صنعه شباب تونس وما صنعه رجال وسيدات تونس  هذا الشعب التونسي أعطى درسا ومثالا ليرتعش الحكام والملوك العرب ووجه رئيس تحرير حقائق رسالة للعالم العربي وللشعوب عليها أن تقاوم القهر والهوان وقمع الحريات تلك المصطلحات العربية التي أصبحت قاموسا وجعلتنا أضحوكة أمام شعوب العالم
لكن تونس أعطت درسا إذا الشعب أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر 

من ناحية اخرى اعلن من خلال قتاة الجزيرة تولى محمد الغنوش رئيس الوزراء مؤقتا وأن الرئيس المخلوع كلفه بتولى السلطة وقال الناطق بالمجلس الامنى الامريكى ان البيت الأبيض يراقب عن كثب التطورات على الأرض بتونس وأنهم يحترمون أرادة الشعب التونسى ونددت باستخدام العنف من قبل السلطات التونسية 
 الغريب ان الأعلام الحكومى  التونسى تجاهل ما يحدث على أرض الواقع كما هو متبع فى العالم العربى واستمرت البرامج على القناة الفضاية تبث برامجها  الطيعة والحياة فى الوقت الذى أعلن فى الشريطى الأخبارى عن فرض حظر التجوال ويمنع بكل تراب الجمهورية كل تجمع يفوق اكثر من 3أشخاص بالطريق العام والساحات العامة وذلك من الخامسة مساء حتى السابعة صباحا  ويمنع المواطنين والعربات من تانجوتا بالجمهورية 
والتهديد بإستخدام السلاح  من قبل أعوان الشرطة والجيس كل من يرفض التوقف لكل شخص مشبوه ولم يمتثل للتوقف وحاول الفرار وذلك لحماية الشعب وممتلاكته 
شاهد قناه تونس الفضائية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة