الأربعاء، فبراير 23، 2011

1000شهيد فى ليبيا..ومرتزقة تحاول حرق البترول


 الف شهيد فى ليبيا وقتل جنود رفضوا أوامر القذافى
كتيبة من المرنزقة تتجه لتدمير آبار البترول 
الامم المتحدة نأسف لقمع المظاهرات السلمية
اطلع بقى يا حمار بلاش جرائم انت غبى
هدد العقيد القذافي لإطلاق حكم الغوغاء على بلاده  كما   وتعهد بتطهير ليبيا من منزل الى منزل" حتى يسحق التمرد (الثورة ) التى تسعى إلى اكتساح  السلطةمنهـمما تسبب فى    مئات القتلى وانتشار العنف في أنحاءليبيا  ، بما في ذلك   العاصمة طرابلس و سارعت الدول الأوروبية لأجلاء آلاف من   تقطعت بهم السبل المواطنين من جراء الإضطرابات وفي بيان صدر بعد اجتماع طارئ بمقر الامم المتحدة في   نيويورك ، قال المجلس انه "يأسف لقمع ضد السلمية   المتظاهرين "من جانب السلطات الليبية. معربين عن قلقه البالغ" حيال الوضع و "أسفه العميق   في وفاة المئات من المدنيين "، وقال السفير ماريا من فيوتي   البرازيل ، التي تتولى حاليا الرئاسة.
وذلك بعد  ساعات من تعهد الديكتاتور القذافى  لسحق شعبه وإبادة بلده ، وشدد المجلس على "ضرورة محاسبة أولئك   المسئولين عن الهجمات .
كما طالب  دبلوماسيين ليبيين ، منع اطلاق النار من الجو. ودعوا الى وضع نهاية فورية للعنف واتخاذ خطوات لمعالجة   المطالب المشروعة للسكان  وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني : "نحن نعتقد أن   تقديرات  عدد القتلى حوالي 1000 
 كما حدثت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي دعا   أوروبا بتعليق جميع العلاقات الاقتصادية مع ليبيا في أعقاب قمع   احتجاجات المعارضة هناك ، وعلى اعتماد عقوبات ضد ليبيا 
ويعقد مجلس حقوق الإنسان جلسة خاصة يوم الجمعة لمناقشة   الأزمة في ليبيا....كما الاتحاد الافريقي يندد "بالاستخدام المفرط" للقوة ضد المدنيين
من ناحية أخرى اكد شبكة رصد برق أن كتيبة من كتائب المعتصم التابعة للقذافي قوامها ١٥٠ مقاتل تتجه نحو آبار النفط لتفجيرها
كما ذكرت وكالة (دي برس) نقلا عن وسائل إعلام لبنانية أن السلطات اللبنانية رفضت السماح لطائرة ليبية تحمل زوجة هانيبال القذافي لبنانية الأصل رفقة عشرة أشخاص آخرين من ضمنهم عدد من أنجاله الهبوط في مطار رفيق الحريري ببيروت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة