الجمعة، فبراير 18، 2011

جمعة النصر ومتابعة حية من ميدان التحرير


 2مليون صلوا جمعة النصر بميدان التحرير 
القرضاوى الثورة انتصرت على الظلم والباطل والسرقة والنهب والأنانية
اعلام من القوات المسلحة والمواطنون يهتفون للجيش 
الملايين يؤدون صلاة جمعة النصر
العالم الجليل الشيخ القرضاوى بميدان التحرير
من ميدان التحرير أسلام الحو
أدى أكثر من مليونى مواطن صلاة الجمعة، بميدان التحرير، الذى احتشدوا به وبالشوارع المحيطة به منذ الصباح الباكر، للاحتفال بانتصار ثورة 25 يناير وهتف أكثر من مليوني شخص بميدان التحرير تجمعوا ضمن "جمعة النصر"، "الشعب يريد محاكمة النظام" و"الشعب يريد تطهير البلاد".
وطالب المحتشدون بميدان التحرير  محاكمة أنصار النظام البائد برئاسة حسني مبارك ورددوا هتافات "مبارك ساب القصر أزاى  أعوانه يحكموا مصر"، في إشارة إلى استمرار الحكومة التي عينها قبل رحيله برئاسة الدكتور أحمد شفيق.
وطالبوا بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، ورحيل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة إنقاذ وطني يختارها الشعب، تكن بداية لانتخابات تشريعية نزيهة ثم انتخابات رئاسية تحت إشراف قضائي.
وأكد الشيخ يوسف القرضاوى فى خطبة الجمعة التى القاها من وسط الحشود المليونية، أن اليوم هو يوم أبناء مصر جميعا ..مسلمين وأقباط، مطالبا بأن يتم تسمية ميدان التحرير الذى شهد مولد ونجاح الثورة اعتبارا من اليوم بميدان شهداء ثورة 25 يناير.
وقال الشيخ القرضاوى إن هذه الثورة لم تكن ثورة عادية بل ثورة ملهمة ومعلمة للعالم أجمع ، مؤكدا أن الشباب الذى حقق النصر فى هذه الثورة لم ينتصر فقط على النظام السابق بل على الظلم والباطل والسرقة والنهب والأنانية.
وأضاف قائلا : " أن الشباب الذى قام بهذه الثورة لم يكن ليخذل أبدا، حيث أن الله وعد بنصر المؤمنين وإقرار الحق على الباطل ..فللباطل ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة"، مشيرا الى أن كافة فئات المجتمع المصرى شاركت فى تلك الثورة بتوجهاتهم الدينية والفكرية والمهنية والسياسية وفئاتهم العمرية فى بوتقة واحدة حققت انتصار الثورة.
وهتف الشيخ القرضاوي قائلاً :" الشعب يريد تطهير البلاد" و " حسنى مبارك ساب القصر.. واعوانه لسه بيحكموا مصر " .
وردد المحتشدون وراء القرضاوي هتافاته التى رنت فى جميع أركان الميدان المكتظ بالمواطنين الذين توافدوا من شتى ربوع مصر منذ الساعات الأولى من صباح الجمعة.
كما قام قام رجال من القوات المسلحة المنتشرون بميدان التحرير بتوزيع الأعلام المصرية على حشود المواطنين بالميدان والشوارع المحيطة به. وحرص المواطنون على عناق ضباط وجنود الجيش المصري والتقاط الصور التذكارية معهم، والهتاف الشعب والجيش أيد واحدة.
و أعرب المواطنون المحتشدون بالميدان عن خالص شكرهم لرجال القوات المسلحة ودورهم الوطنى المتميز خلال الفترة الماضية ورفضهم التعرض لأى من أبناء الثورة وحمايتهم ابتداء من لحظة ميلاد الثورة وحتى الآن.
وانخرط العديد من المواطنين فى البكاء فرحًا بنجاح الثورة التى مثلت ميلادًا جديدًا للمصريين، وبتواجد هذه الحشود الضخمة التى عكس تلاحمها حقيقة أن وحدة الشعب المصرى لا يمكن النيل منها
 

وقام احد المواطنيين بعمل دمية للرئيس المخلوع وسط الميدان لكونه حضر يصلى معهم ورفعوا اللافتات التى تؤيد مطالب الشعب والافراج عن المعتقلين ومنهم من حمل لوحة تطالبه ...كما شهد الميدان حالة من الفرح بين الحاضريين الذين إصطحبوا أولادهم لحضور الحفل بأنتصار الثورة وإسقاط النظام وكشف الفساد الذى كانت تعيس فيه البلاد وإلتقط الحاضرين وأولادهم الصور التذكارية مع قوات الجيسش والدبابات المرابطة فى مداخل الميدان
المحتقلون بالنصر يلتقطون صور على الدبابات
أحد الشباب يرتاح من عتاء السقر على جنزير دبابة
طقلة تبتهل لربنا والشكر بنجاح الثورة
كما شهدت العاصمة الفرنسية أحتفالا بثورة 25يناير وخلاص المصريين من الطاغية مبارك وسقوط نظامة ورفع أحدهم لافته على هيئة فرعون جمع اموال مصر وأخرجها خارج البلا إشارة لثورة مبارك المتضخمة

هناك تعليق واحد:

  1. مشكور يا استاذ محمد وانا نفسى باقى النظام يرحل والبلد تطهر من امثالهم

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة