الأربعاء، مارس 09، 2011

قراءة فى صحف اليوم مبارك المخلوع ومايكل منير

 خوفا من هروب المخلوع
مبارك ..تحديد إقامته من قبل الجيش
استعادة طائراته من مطار شرم الشيخ .. لمنع سفره
مين مايكل منير...وبماذا يتحدث 
 جريدة الجمهورية كشفت فى عددها الصادر اليوم عن تحديد إقامة الرئيس المخلوع حسنى مبارك وسحب الطائرة الخاصة به خوقا من الهروب وقال الخبر الذى نشر  "الجمهورية" ان الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته كاملة يقيمون الآن في إقامة خاصة بهم ولا يستخدمون أي مقار حكومية رسمية وتم تقليص الحراسة المحيطة بمكان الاقامة الكائن بمنتجع الجولف بشرم الشيخ وتخفيض الأكمنة الأمنية الخارجية إلي كمين واحد يتكون من ضابط شرطة ومجموعة جنود بينما تتبع الحراسة الداخلية الملاصقة للأسوار من الداخل والخارج وعلي بوابة الدخول الخارجية وباب المقر الحرس الجمهوري المسئول عن حراسته والتحفظ عليه في آن واحد خاصة ان القضاء ينظر عدة قضايا في حقه وأفراد من أسرته.. وقال المصدر ان مطار شرم الشيخ الدولي يخلو الآن من أي طائرات خاصة أو رسمية تخص الرئيس السابق بعد عودة الطائرة الرئاسية وطائرة كبار الشخصيات الخاصة بالقوات المسلحة وطائرة العائلة الخاصة في إشارة بعدم السماح لمبارك وأسرته للسفر خارج البلاد. حيث بات وأسرته في عهدة القوات المسلحة بحسب وصف المصدر الرسمي. 
وعلى موقع بوابة الاهرام بوابة الشباب كتب محمد عبد الله فى عموده  ( عمود نور )
فى ايه يا ميكل وهنا يقصد مايكل منير وللحقيقة انا رايت مايكل منير أكثر من مره فى مقهى التكعيبة بالمقرب من ميدان  التحرير بشارع معروف أكثر من مره ولم أحادثه بل شاهدته شاب يجلس مع مجموعة لا أعرفهم ولم اسعى للتحدث معه ولا الدخزل معه فى حوار لعدم قناعتى به ولكونه ثانيا كان له رأى فى الثورة بعد خطاب مبارك الاول فى إجتماع القوى السياسية بالوفد وكان محل انتقاد لهم كيف يسمح له بالدعوة من الاصل 
نعود للمقال والذى قد نتفق وقد نختلف على اللغة التى تناول بها محمد عبد الله مايكل منير لكن المتفق عليه لمن يتحدث وبمن يتحدث سى مايكل 
وفى البرنامج الذى اذيع بالامس كان مايكل يتكلم عن حادثة اطفيح .. وعن المسيحيين المعتصمين امام مبنى التليفزيون والذين قطعوا طريق المحور وتجمهروا فى منطقة الزرائب بالقرب من ميدان لبنان .. وكان البرنامج قد اجرى مداخلة تليفونية مع اللواء سامى الروينى قائد المنطقة المركزية العسكرية ، وعد فيها الضابط المسئول بحل المشكلة بالشكل الذى يرضى المسيحيين وتعهد بالاشراف بنفسه على اعادة بناء الكنيسة التى احترقت فى نفس مكانها اذا رغب المسيحيون فى ذلك .. كان كلامه واضحا ومسئولا ومهذبا وراقيا .. فإذا باللى اسمه مايكل يعمل مداخلة مع البرنامج .. ويطلب على الهواء ان يحصل من اللواء سامى على ورقة مكتوبة ومختومة بختم النسر تؤكد هذا الكلام .. وقال مايكل كلاما مستفزا وتحدث بطريقة فى غاية السخافة .. مما اضطر اللواء سامى الروينى لعمل مداخلة اخرى مع البرنامج ليكرر فيها وعده بتنفيذ ما قاله وتاكيده بانه قال هذا الكلام فى حضور مجموعة من الاساقفة وان كل هذا الكلام مسجل على شريط فيديو ومنشور فى الصفحة الرابعة من جريدة الاهرام .. لكن مايكل الذى كان موجودا على التليفون واصل كلامه المستفز .. واستخدم لغة متعجرفة واصر على الحصول على ورقة مكتوبة ..
الذى ازعجنى اكثر ان مقدم البرنامج شريف عامر بدا وكأنه يطبطب على مايكل .. يتوسل اليه ليقبل بما قاله اللواء المسئول .. يكاد يقول له : والمسيح الحى تعالى على نفسك واقبل وخلاص .. لغة شريف كانت تخرج من ثلاجة درجة حرارتها تحت الصفر .. فى الوقت الذى وصل فيه دمى الى درجة الغليان .. تمنيت ان ادخل على الهواء فى البرنامج لاقول له : هو فيه ايه ياد يامايكل ؟ انت مين ياله ؟ ايه اللى جايبك هنا دلوقتى ؟ جاى تولعها ؟ وبعدين .. من الذى منحك الحق لان تتكلم باسم المسيحيين ؟ ولا انت مرشح نفسك بابا ولا ايه قصتك بالظبط ؟
ما تحترم نفسك .. ولو عندك كلمة كويسة قولها .. ولو ماعندكش واعتقد انك معندكش غور فى داهية وارجع ماطرح ماجيت وبعدين .. انا مش فاهم ، هى الحرية معناها ان كل واحد مالوش لازمة يركب اى موجة ويعمل فيها فارس؟
هى الديموقراطية معناها ان اى عيل ملوش لازمة يطلع ييكلم بمنتهى قلة الادب والاستفزاز ومحدش يرد عليه ؟
طيب لو الحكاية كده .. انا بقى بارد على مايكل منير باسمى وبشخصى .. واقول له : لو راجل تعالى ورينى نفسك !


  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة