الجمعة، سبتمبر 23، 2011

أنور السادات بالغربية


توفيق عكاشة في طنطا: هناك مخططات صهيونية لتفتيت مصر




أعضاء  الحزب الوطني  المنحل كانوا في استقبال طلعت السادات - رئيس حزب مصر القومي – في المؤتمر التأسيسي لحزب مصر القومي بمحافظة الغربية والذي تم عقده بقرية شبشير الحصة التابعة لمركز طنطا – مساء أمس من الخميس 22 سبتمبر – وعلى رأسهم مأمون عتمان – عضو مجلس الشعب في الدورة قبل الماضية 2055-2010عن دائرة محلة روح بطنطا-.وحضرها العديد من قيادات الوطني بالغربية ومركز طنطا
 السادات وصف المؤسسة العسكرية بأنهم ثوار وأصحاب الفضل في حماية الثورة لتأييدهم ثورة الشعب في 25 يناير ، مشير إلى أن الفترة الراهنة التي تشهدها مصر تتطلب تكاتف جميع فئات الشعب  لبناء نظام جديد للدولة.
أكد السادات أنه كان قد تقدم بطلبات إحاطة في البرلمان كشف فيها فساد صفقة بيع شركات طنطا للكتان و غزل شبين وطنطا للزيوت والصابون التي تم تشريد عمالها وتخسيرها بشكل متعمد وتدمير الصناعة بها ، مشيدا بحكم القضاء الإداري باسترداد طنطا للكتان وغزل شبين والمراجل البخارية ، وعودتهم إلى الدولة مرة أخرى.
 توفيق عكاشة - وكيل مؤسسي حزب مصر القومي – أكد أن هناك مخططات صهيونية تسعى إلى تفتيت المنطقة العربية وتقسيمها وتحويلها من 22 إلي 44 دولة عربية ، موضحا أن الاستعمار سيطر على البوابة الشرقية للعرب التي تتمثل في دولة العراق التي لا ينسى الشعب المصري  فضلها , مشيرا إلى أن إسرائيل تخطط لتفتيت مصر بعد ثورة 25 يناير بإنفاق نحو أكثر من 40 مليون دولار لسيطرة على مؤسسات الدولة ، مدللا على ذلك قيام 3 مليون قبطي مصري بجمع توقيعات تخوفا من هواجس سيطرة الإسلاميين على الحكم في مصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة